people gathering near kaaba mecca saudi arabia 2895295 scaled

مكة: الدور العالمي والحاجة للمنهج الإستراتيجي العلمي

لم تكن مكة مجرد مدينة افتدى فيها إبراهيم عليه الصلاة والسلام ابنه بكبش فداء ليكون مثلا يضرب في التضحية والإخلاص للخالق فحسب، إنما كانت مهوى لأفئدة الجماعات ومطمحا تنمويا على جميع الأصعدة والجهات في كل ما مضى من الحقب التاريخية. ولتستعيد الدور الذي كانت تتصدره لابد من يقظة محلية مدعومة بتقييم شامل ودقيق للساحة العالمية وما فيها من مستجدات وربط ذلك بالوضع الحالي المحلي.

د. غادةعنقاوي

إن رسم خطة إستراتيجية لاستعادة الدور الرائد لن يكون بمنأى عن الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والتاريخية. إن أي محاولة لرسم خطط وسياسيات تنموية بدون العمق التحليلي البحثي ستكون معرضة للمخاطر غير المتوقعة وستتسم بالتخبط العشوائي الذي تعانيه مكة حاليا من الجانب العمراني والذي يتعرض للنقد العالمي من المؤرخين والكتاب والباحثين العالميين المسلمين وغيرالمسلمين. ما أحاول أن أبرزه في مقالي هذا هو ضرورة انتهاج المنهج العلمي البحثي في وضع الخطط الإستراتيجية والتي تعنى بإحداث التغيير الجذري في البنية التحتية العمرانية والاجتماعية والدينية ويتبعها الاقتصادية والتي تنعكس بدورها على السياسات المحلية والعالمية ويتأثر بها كل مسلم مهما بعد مكانه شرقا وغربا وشمالا وجنوبا. فالكرة الأرضية أصبحت قرية واحدة يحيى فيها الناس مع بعض بلا حدود زمنية ومكانية ويلتقون على مدار الساعة في ساحات الحوار الالكترونية، وأصبح من اللازم وضع اعتبار عال.

لهذا النسيج الاجتماعي الحيوي وأثر قطرة الماء التي تسقط في مكة المكرمة على ما يعانيه المسلم في كل مكان. من مسلّمات علم القيادة وصناعة القرار الإستراتيجي عملية التحليل البيئي المتكامل من الداخل والخارج. ولا تختلف لمدن في ذلك عن المنظمات الربحية والشركات في سوق الاقتصاد. فالمدن هي الموقع الجغرافي للتداولات والتي تصنع الموقع الالكتروني. وواجهة المدن العمرانية هي انعكاس لقيم المجتمع المحلي واهتماماته. ولن أتعرض في مقالي هذا للتخطيط العمراني المبني على قيم السوق الرأس مالية والتي تبناها المستثمر في مكة ولا يزال في محاولة لزيادة ربحه العالمي وتناسيا لكل محلية اقتصادية، فهذا ليس بمجالي. إنمّا يهمني في مقالي هذا الدور الاقتصادي الناشئ لغرفة مكة المكرمة التجارية وكيف يمكن أن يرسم بطريقة إستراتيجية يتدارك فيها ما هدمه الدور العمراني من قيم محلية وتطلعات عالمية!

(المزيد…)

Read More

Shopping cart

0

No products in the cart.